أوفكوم يناشد حزمة الاتصالات لتمرير

حث رئيس هيئة الاتصالات البريطانية أوفسكوم البرلمانيين الأوروبيين ووزراء الاتصالات على حل حجة اندلعت على نطاق واسع من التشريعات الجديدة.

وقال الرئيس التنفيذي إد ريتشارد في مؤتمر الاتحاد الأوروبي للاتصالات التنافسية في بروكسل يوم الخميس أنه إذا فشلت حزمة الاتصالات لتصبح القانون بنهاية هذا العام، سيكون “ضربة كبيرة” لليقين التنظيمي في أوروبا.

وتتضمن حزمة الاتصالات قوانين أوروبية محتملة تم التوصل إليها من خلال مفاوضات مكثفة خلال السنوات الأخيرة. وتشمل هذه العمليات الإسراع في نقل الأرقام بين المشغلين، ووضع مبادئ توجيهية جديدة بشأن نشر النفاذ إلى الألياف واستخدام الطيف الراديوي، وإنشاء هيئة تنظيمية أوروبية جديدة تسمى بيريك.

ومع ذلك، على الرغم من الاتفاق المسبق على محتويات الحزمة بين البرلمان الأوروبي ومجلس وزراء الاتصالات، تم إضافة تعديل في اللحظة الأخيرة يكرس الوصول إلى الإنترنت كحق أساسي. تم التصويت على المجموعة بأكملها من قبل البرلمانيين، على الرغم من معارضة المجلس المعروفة لهذا الشرط – وهذا يعني أن الحزمة يمكن أن تغرق في مجملها.

وحث ريتشاردز جميع الاطراف المعنية على وقف هذه الصفقة. وقال للمندوبين فى المؤتمر انه كان هناك شعور بالاحباط الشديد ازاء حقيقة ان هذه الحزمة قد تنحرف عن مسارها بسبب شئ ظهر متأخرا نسبيا.

وقال ريتشاردز إن السماح ب [حزمة الاتصالات] لن يولد سوى مجموعة جديدة كاملة من عدم اليقين التنظيمي “. إن عدم اعتماد الحزمة قبل نهاية العام سيكون ضربة كبيرة.

ولم يتم بعد إخطار مجلس وزراء الاتصالات رسميا بجميع اللغات الأوروبية الرسمية للموافقة البرلمانية على هذه الصفقة. ويجب أن يحدث ذلك بحلول نهاية حزيران / يونيه، وبعد ذلك يقرر المجلس ما إذا كان سيتم تمرير الحزمة بأكملها، أو إرسالها كلها أو بعضها إلى عملية توفيق.

ورأت المفوضية الأوروبية أن التعديل الخلافي – رقم 138 – لا لزوم له لأن القوانين الوطنية تجعل من المستحيل بالفعل إلقاء المستخدمين على الإنترنت دون أمر من المحكمة. ويعتقد ان هذا الحكم قد اظهرته المحكمة الدستورية الفرنسية مؤخرا بان قانون نيكولا ساركوزي “الضربات الثلاث” غير قابل للتنفيذ.

كما أكد تقرير بريطانيا البريطانية الصادر عن الحكومة البريطانية في الأسبوع الماضي أنه لن يسمح بقطع الاتصال خارج القضاء كاستجابة لتقاسم الملفات للمحتوى المحمي بموجب حقوق الطبع والنشر في المملكة المتحدة. وبدلا من ذلك، يجب أن يستخدم مقدمو خدمات الإنترنت أساليب أخرى – بدءا من كتابة الرسائل إلى حظر أو اختناق أنواع معينة من حركة المرور – لتثبيط مستخدميها عن انتهاك قوانين الملكية الفكرية.

كورس تعلن عن سرعة النطاق العريض جيجابت عبر نيوزيلندا

تلسترا، إريكسون، كوالكوم تحقيق بسرعة 1Gbps الإجمالية في العيش اختبار شبكة 4G

سامسونج و T-موبيل التعاون على 5G المحاكمات

مايكل ديل على إغلاق صفقة إمك: “يمكننا أن نفكر في عقود”

تيلكوس؛ جوقة تعلن النطاق العريض جيجابت السرعة عبر نيوزيلندا؛ تيلكوس؛ تلسترا، إريكسون، كوالكوم تحقيق سرعات 1Gbps الإجمالية في العيش اختبار شبكة 4G؛ تيلكوس؛ سامسونج و T-موبيل التعاون في المحاكمات 5G؛ الغيمة، مايكل ديل على إغلاق صفقة إمك: “يمكننا أن نفكر في عقود

Refluso Acido