الناس السلطة يضع تيلكوس في مكانها

واحدة من بلدي الكلاسيكية التلفزيون المفضلة من طفولتي كان مواطن سميث.

لعب شاب روبرت ليندساي ثوريا، وكان شعاره، “السلطة للشعب!”

فكرت في ذلك عندما رأيت رد فعل على قرار لجنة التجارة النيوزيلندية بخفض معدلات إنهاء خدمة الهاتف المحمول الأسبوع الماضي.

في البداية، كانت شركات الاتصالات لا تلعب الكرة، قائلا ان انخفاض معدلات إنهاء لا يعني انخفاض أسعار الدعوة.

وكانت الحجة ببساطة أن هذه المعدلات تنطوي على تعميم الأموال حول من شركة هاتف إلى أخرى وإلى الخلف، ولن يكون هناك أي تأثير على خط الأساس لشركة الاتصالات.

ومع ذلك، كان لدى الناس في نيوزيلندا ما يكفي من معدلات المحمول عالية في البلاد، والتي وضعت حركة الصوت المحمول على قدم المساواة مع بلدان العالم الثالث.

وتفسر الفجوة بين التسعير على شبكة الإنترنت وخارجها أيضا السبب في أن لدى نيوزيلندا 4.7 مليون حساب متنقل لسكان يبلغ عددهم 4.3 مليون نسمة فقط – وكثير من الناس لديهم حسابات مع اثنين أو أكثر من شركات الاتصالات، للاستفادة من معدلات أرخص بكثير على الشبكة.

وقد نشأت اختلافات إقليمية هائلة حيث هيمنت بعض الشركات على شركة تيليكوم وغيرها من المدن من قبل فودافون، حيث كان الناس يرنون “أفضل زملائهم” باستخدام شركة اتصالات معينة.

بعد قرار لجنة التجارة الأسبوع الماضي، بدأت حملة تدعو الناس إلى رنين هواتفهم وطلب صفقة أفضل أو أنها سوف تأخذ العرف في أماكن أخرى، نقلا عن التحرك على معدلات استعراض منتصف المدة، والتي هي الآن أقل بكثير من أستراليا.

و لو و ها، تلسترا واضح كسر صفوف وخفض معدلات الدعوة يوم الجمعة.

وبالنظر إلى ذلك، وبالنظر إلى حقيقة أن سوق الاتصالات السلكية واللاسلكية، التي كان يهيمن عليها اللاعبين الرئيسيين تليكوم وفودافون، لديها الآن 2 درجة بالإضافة إلى عشرة أو نحو ذلك الشركات الأخرى، بدأنا نرى المنافسة الحقيقية في سوق نيوزيلندا.

كما بكى مواطن سميث كل تلك السنوات الماضية، “السلطة للشعب!”

أبل؛ وهذه أجهزة إفون و إيباد سوف تصبح كلها عفا عليها الزمن في 13 سبتمبر؛ التنقل؛ تي فون موبايل اي فون 7 العرض المجاني يتطلب تكاليف مقدما والكثير من الصبر؛ اي فون، وهنا ما يفعله أصحاب الروبوت عندما تفرج أبل اي فون الجديد؛ الابتكار؛ سوق M2M مستبعد في البرازيل

ستصبح جميع أجهزة إفون و إيباد هذه عفا عليها الزمن في 13 أيلول (سبتمبر)

تي فون موبايل اي فون 7 العرض يتطلب تكاليف مقدما والكثير من الصبر

وإليك ما يفعله مالكي أندرويد عندما تقوم أبل بإطلاق إفون جديد

؟ M2M السوق مستبعد مرة أخرى في البرازيل

Refluso Acido